shadow

فاز العالم الفرنسي جون-بيير سوفاج والاسكتلندي جيه. فريسر ستودارت والهولندي برنار فرينخا يوم الأربعاء بجائزة نوبل في الكيمياء لعملهم في مجال الآلات الجزيئية مما قد يؤدي إلى تطورات مثل مواد ومجسات وأنظمة تخزين طاقة جديدة.

وقال جوران هانسون وهو عضو بالأكاديمية الملكية السويدية للعلوم التي تمنح الجائزة “جائزة نوبل في الكيمياء هذا العام تتعلق بأصغر آلات في العالم.”

وذكرت الأكاديمية في بيان إعلان الجائزة التي تبلغ قيمتها ثمانية ملايين كرونة سويدية (931 ألف دولار) أن العلماء الثلاثة طوروا جزيئات ذات تحركات يمكن التحكم فيها ويمكن أن تؤدي مهام عند إضافة الطاقة لها.

وأضافت “المحرك الجزيئي في نفس المرحلة التي مر بها المحرك الإلكتروني في ثلاثينيات القرن التاسع عشر عندما عرض العلماء أذرع محركات دوارة وعجلات مختلفة غير مدركين أنها ستؤدي إلى القطارات الكهربائية والغسالات الكهربائية والمراوح وخلاطات المطابخ.”

وسوفاج أستاذ فخري في جامعة ستراسبورج ومدير أبحاث فخري في المركز الوطني الفرنسي للأبحاث العلمية.

وولد ستودارت في إدنبرة وهو أستاذ في الكيمياء بجامعة نورث وسترن بالولايات المتحدة. وفرينخا أستاذ في الكيمياء العضوية بجامعة خروننجن في هولندا.

وقال ستودارت عبر الهاتف أثناء متابعته إعلان الجائزة على الهواء مباشرة من منزله خارج شيكاجو “هذا غير متوقع تماما على الرغم من أنه كان أمر محتملا منذ 25 عاما على ما أعتقد. وعندما يحدث تكون مفاجأة بالنسبة لك.”

وقال فرينخا عندما سئل عن رد فعله لدى علمه بنبأ الفوز “ما قلته عندما تلقيت هذه الرسالة هو إنني لا أعرف ماذا أقول.”

وهذه ثالث جائزة نوبل يتم إعلانها هذا العام بعد إعلان جائزتي نوبل في الفيزياء والطب يومي الاثنين والثلاثاء.

اقرأ أيضاً  اكتشافات إصلاح الحمض النووي الفائزة بجائزة نوبل تشعل أبحاث علاج السرطان
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *