shadow

قالت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم يوم الثلاثاء إن ثلاثة علماء أمريكيين هم رينير وايس وباري باريش وكيب ثورن فازوا بجائزة نوبل في الفيزياء لعام 2017 تقديرا لدورهم الرائد في رصد الموجات الثقالية.

والموجات الثقالية هي تموجات في نسيج الزمكان تنبأت النظرية النسبية العامة لألبرت أينشتاين بها قبل قرن وأحدثت ثورة في علم الفيزياء الفلكية عندما أعلن عن رصدها للمرة الأولى مطلع العام الماضي.

وقالت الأكاديمية في بيان ”هذا شيء جديد ومختلف تماما ويفتح عوالم غير مرئية“.

وأضافت ”ثروة من الاكتشافات تنتظر من ينجحون في رصد الموجات وترجمة رسالتها“.

وتبلغ قيمة الجائزة تسعة ملايين كرونة سويدية (1.1 مليون دولار).

وتنشأ الموجات الثقالية نتيجة اندماج الثقوب السوداء ذات الكثافة المهولة ورصدت باستخدام أشعة الليزر في مرصد قياس الموجات الثقالية بالليزر (ليجو).

وقالت الأكاديمية السويدية ”كانت الإشارة ضعيفة للغاية عندما وصلت الأرض لكنها تعد بالفعل بثورة في الفيزياء الفلكية“.

وجائزة الفيزياء هي ثاني جوائز نوبل التي تعلن هذا العام بعدما أعلن يوم الاثنين فوز الأمريكيين جيفري هول ومايكل روسباش ومايكل يانج بجائزة نوبل في الطب.

وبدأ منح جوائز نوبل في مجالات العلوم والأدب والسلام عام 1901 تنفيذا لوصية ألفريد نوبل مخترع الديناميت.

ومن بين جوائز العلوم تحتل جائزة الفيزياء مكانة محورية نظرا للأسماء العظيمة على قائمة من فازوا بها عبر السنين مثل أينشتاين ونيلز بور وماري كوري وهي إحدى امرأتين فقط فازتا بجائزة نوبل في الفيزياء.

وفاز وايس بنصف جائزة هذا العام فيما يتقاسم باريش وثورن النصف الآخر.

اقرأ أيضاً  منح جائزة نوبل للطب لعالم ياباني كشف أسرار "الالتهام الذاتي" للخلايا
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *