قالت إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) إن كويكبا صغيرا سيمر قريبا من الأرض الأسبوع المقبل على مسافة اقل من مدارات الأقمار الصناعية للبث التلفزيوني لكن لا احتمال لوقوع تصادم، وذلك بحسب ما نقلت وكالة رويترز للأنباء.
واكتشف مجموعة من علماء الفلك الهواة الكويكب المعروف باسم (‭‭2012DA14‬‬) في أسبانيا العام الماضي ويعادل في حجمه حوضا للسباحة الأولمبية قطره 46 مترا.

ومن المتوقع ان يقترب الكويكب إلى مسافة 27520 كيلومترا من الأرض خلال مروره في الخامس عشر من فبراير شباط الجاري.

وسيكون هذا أشد اقتراب لكويكب من الأرض منذ بدأ العلماء رصد حركة هذه الكواكب الصغيرة قبل خمسة عشر عاما.

وسيكون توقيت الاقتراب الأشد للكويكب في الساعة 2:24 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة (19:24 بتوقيت جرينتش) نهارا في الولايات المتحدة ولكن ليلا في شرق أوروبا وآسيا وأستراليا حيث سيكون خبراء الفلك المحترفون والهواء منتظرين ومعهم تلسكوبات ومناظير لإلقاء نظرة على الكويكب الذي سيمر بسرعة 13 كيلومترا تقريبا في الثانية.

اقرأ أيضاً  مركز الفلك الدولي يرد على أنباء غرق الكرة الأرضية في الظلام
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *