shadow

صرح مدير معهد الأبحاث الفضائية التابع لأكاديمية العلوم الروسية ليف زيليوني بأن روسيا تمتلك عددا من الأجهزة الخاصة بدراسة الغلاف الفراغي المحيط بكوكب عطارد.

لا يعني ذلك أن هذا الكوكب لا يوجد له غلاف من الهواء، بل أن الفراغ الذي حوله متخلخل تماما لأنه تجري فيه ظواهر على مستوى البلازما يهتم بها العلماء.

يتوقع علماء الفلك الروس تركيب جهاز واحد على مسبار ياباني يدور في مدار بعيد عن عطارد، بينما سيركبون جهازين في مسبار أوروبي يدور في مدار قريب من الكوكب.

ستنطلق هذه البعثة الأوروبية اليابانية الروسية المشتركة من الأرض إلى عطارد بعد سنتين في سبيل حل ألغاز هذا الكوكب.

 

المصدر: RT + ريا- نوفوستي

اقرأ أيضاً  أول مرصد فلكي صيني يعمل في القطب الجنوبي قبل عام 2020
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *