shadow

خلافاً للسائد، قال علماء إن بكتيريا قد “تشوش” عمل جهاز المناعة، ما يثير تلك المشاعر التي تسبب فقدان الشهية.

وهذه أول نظرية تربط بين البكتيريا واضطراب فقدان الشهية للطعام، خلافاً للنظريات السابقة التي تتحدث عن عوامل اجتماعية ونفسية وبيئية تسبب الحالة.

ويعتقد علماء من جامعة لانكستر أن متلازمتي القولون العصبي والتعب المزمن قد يكون لها نفس المسبب المرضي.

ويشير العلماء، وفق ما نقل موقع “ذي تيلغراف” البريطاني إلى أن النساء أكثر عرضة للإصابة بأمراض “المناعة الذاتية”، حيث يبدأ الجهاز الدفاعي في الجسم بمهاجمة الخلايا السليمة.

وما يدل على ذلك أن الإناث أكثر عرضة بـ10 مرات للإصابة بفقدان الشهية، والقولون العصبي والتعب المزمن.

وأوضح الدكتور كوينتن ويسلز، من جامعة لاكستر، أن المرض يبدأ عندما يتفاجأ الجسم ببعض أنواع البكتيريا، ما يحفز استجابة مناعية تهاجم “بشكل غير متعمد” خلايا سليمة بالجسم.

ويبدأ الجسم بمهاجمة أي جسم غريب عبر أجسام مضادة ينتجها جهاز المناعة، غير أن هذه الأجسام قد تكون مسؤولة عن تحفيز مشاعر حادة مثل الخوف والاشمئزاز.

وإذا ثبت هذا فعلاً، وقد نشر في دراسة الأسبوع الماضي، فإنه سيفتح آفاقاً علاجية جديدة لاضطرابات الطعام وأمراض أخرى مشابهة.

 

اقرأ أيضاً  اكتشاف أصغر جزئية مضيئة في العالم
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *