shadow

كشفت دراسة جديدة تستند إلى اكتشاف مستحاثة (احفورة) في الهند أن لدى الخيول ووحيد القرن سلف مشترك، ووفق الدراسة تعود المستحاثة لمجموعة قديمة من الحيوانات تسمى “بيريسوداكتيليا”.

ومن المعروف في علم المستحاثات(أحافير) أن مجموعة “بيريسوداكتيليا” (الحيوانات مفردات الأصابع) عاشت منذ 54.5 مليون سنة.

والآن أثبتت المستحاثة الجديدة للباحثين أن الخيول ووحيد القرن ينتميان إلى نفس العائلة، “مفردات الأصابع”، وهي مجموعة بيولوجية لحيوانات بعدد فردي لأصابع القدم، ويختلف جهازها الهضمي عما لدى كل أنواع الحيوانات الأخرى.

وقد عثرت مجموعة من الباحثين من جامعة جونز هوبكنز للطب على المستحاثة، وكانت تتألف من 200 عظم، بالإضافة إلى مجموعة من الأسنان، حيث كان الفريق يقوم بحفريات بالقرب من حفرة مفتوحة لمنجم فحم في ولاية غوجارات، في الهند، عندما عثر على مستحاثة حيوان يسمى “كامبايثيريوم زيويسي- Cambaytherium thewissi “، وهو في الواقع ابن عم جميع الخيول الحية ووحيد القرن وحيوان التابير الشبيه بالخنزير.

وقدمت هذه المستحاثة للباحثين أدلة هامة عن الأصل المشترك للخيول الحديثة ووحيد القرن، ووجد الباحثون أن الحيوان الذي عثروا عليه ربما يمتلك أيضا خصائص تتقابل بشكل وثيق مع مجموعة “بيريسوداكتيليا”.

وقال “كين روز”، أستاذ التطور والتشريح الوظيفي من جامعة جونز هوبكنز، إن الملامح التي تضمها المستحاثة بما فيها من فقرات عجزية وعظام الأرجل الأمامية والخلفية تمكّن من تصنيفها بين “الحيوانات مفردات الأصابع” والحيوانات البدائية الأخرى.

وأوضح الاكتشاف أيضا أن عدة مجموعات من الثدييات من فترة الأيوسين المبكرة، أي من 56 حتى 33.9 مليون عام، ربما تطورت عندما كانت شبه القارة الهندية تزال جزيرة معزولة قبل التصاقها مع آسيا.

وقد نشرت نتائج الدراسة في جريدة Nature Communications، حيث يقدم هذا الاكتشاف للعلماء حلقة مفقودة في فهم تطور مجموعة الحيوانات التي تضم خيول اليوم ووحيد القرن.

اقرأ أيضاً  المتحدثون بلغتين يستعيدون قدراتهم الإدراكية أسرع بعد السكتة الدماغية
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *