shadow

قال علماء أمريكيون  الاربعاء ان تقنية متطورة لمعرفة عمر الكائنات أظهرت ان الحفرية الهامة التي اكتشفت في تسعينات القرن الماضي في جنوب أفريقيا لكائن سابق على البشر يطلق عليه العلماء اسم (ليتل فوت-صاحبة القدم الصغيرة) لأنها حفرية لأنثى ترجع إلى 3.7 مليون عام تقريبا.

وقال داريل جرانجر عالم الجيولوجيا في جامعة بيردو بولاية انديانا الذي سينشر بحثه في دورية نيتشر العلمية “عمر ليتل فوت مثار جدل كبير.”

وخلصت الدراسة الى ان ليتل فوت التي تنتمي لجنس من أشباه البشر (أوسترالوبيثكس برومثيوس) – الذي يعتبر أول من مشي على الارض بقدمين اثنين – عاشت تقريبا في نفس الوقت الذي عاش فيه جنس (أوسترالوبيثكس أفارينسيس) أحد أسلاف الانسان المفترضة والذي جاءت حفريته الشهيرة التي أطلق عليها اسم (لوسي) لانها أنثى أيضا من اثيوبيا.

والنوعان يمزجان بين أجناس شبيهة بالقردة وأجناس شبيهة بالبشر لكن مع اختلاف في قسمات الوجه.

ودرس الباحثون 11 عينة صخرية كانت حول الحفرية الخاصة بالهيكل العظمي لليتل فوت الذي كان شبه كامل أخذت من كهوف ستركفونتين لتحديد عمرها.

ويمكن لنتائج هذه الدراسة ان تكون لها تداعيات هامة على تطور العلاقات بين الاجناس القديمة الشبيهة بالبشر.

ويقدر عمر جنس الانسان (هومو سابينس) بنحو 200 ألف عام.

 

رويترز

اقرأ أيضاً  أسلاف وأبناء عمومة الديناصور (تيرانوصور ركس) كانوا أصغر حجما
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *