shadow

اكتشف علماء حفرية لنوع من الكائنات عاصرت الديناصورات، وازدهرت بعد انقراضها.

واكتُشفت الحفرية في مدينة نيو ميكسيكو في المكسيك، في أبحاث قامت بها مجموعات من جامعة إدنبرة الاسكتلندية ومتحف نيومكسيكو للتاريخ الطبيعي، ويقدر عمرها بحوالي 500 ألف عام.

وترجع بداية ظهور هذه الكائنات إلى مئة مليون عام، وهي الفترة التي تسبق انقراض الديناصورات.

وتُظهر الحفرية أن الحيوانات التي كانت من الثدييات صغيرة الحجم، يكسوها الفراء، وهي أشبه بالقوارض، إذ تمتلك أسنان حادة.
واستطاعت الحيوانات التي كشفت عنها الحفرية الصمود في ظل التغيرات التي أدت إلى انقراض الديناصورات، وانتشرت في آسيا وأمريكا الشمالية.

وساعد هذا الاكتشاف العلماء على تحديث شجرة عائلة الثدييات. كما يأمل العلماء أن يساعدهم ذلك في فهم الظروف المحيطة بالانقراض الجماعي.

وانقرضت الكائنات التي تظهر في الحفرية منذ حوالي 35 مليون عام، مع بداية ظهور القوارض.

وقال توماس ويليامسون، من متحف نيومكسيكو للتاريخ الطبيعي، وقائد فريق البحث إن الكائنات المكتشفة “ربما كانت ضمن مجموعة قليلة من الثدييات التي كانت قد تكيفت بالفعل على أكل النباتات عندما حضر وقت الانقراض. ويظهر لنا هذا النوع الجديد السرعة التي تطورت بها الكائنات للاستفادة من الظروف المعيشية في فترة ما بعد الانقراض”.

ونُشرت نتائج الدراسة في دورية علوم الحيوان التابعة لجماعة لينيان.

بي بي سي

اقرأ أيضاً  العثور على ادوات عمل عمرها 3 ملايين سنة
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *