shadow

لوحظ ازدياد مناعة البكتيريا في الفترة الأخيرة، مع ازدياد عدد الوصفات الطبية للمضادات الحيوية لها، كما يتضح من إحصاءات طبية أجريت مؤخرا.

وقد تبين من دراسة أجرتها مؤسسة الصحة العامة في إنجلترا أن الوصفات الطبية للمضادات الحيوية قد ازدادت بنسبة 6 في المئة.

وكانت المضادات الحيوية من أهم الاكتشافات الطبية التي أنقذت حياة الملايين، لكن يسود القلق من أن تؤدي زيادة استخدامها إلى تقليل فعاليتها.

وحذر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون من أن العالم سيتراجع إلى “عصور الظلام الطبي” ما لم تتخذ إجراءات ملحة.

وحذرت البروفيسورة سالي ديفيز من سيناريو مريع لا يستبعد فيه أن تعود أنواع العدوى التي أصبحت عادية فتاكة مرة أخرى.

وتتضمن الدراسة بيانات شاملة من الوصفات الطبية الصادرة عن الأطباء العموميين والمستشفيات وعيادات أطباء الأسنان.

وسجلت الدراسة بيانات الوصفات الطبية التي سجلت بين عامي 2010 و 2013 ، ولوحظت زيادة في الوصفات قدرها 6 في المئة، من 25.9 في المئة إلى 27.4 في المئة لكل 1000 مريض يوميا.

وسجلت زيادة في مقاومة بكتيريا E.coli بنسبة 12 في المئة لنفس الفترة.

وقالت الدكتورة سوزان هوبكنز، من مؤسسة الصحة العامة في إنجلترا “نحن نعرف أن اقل من 1 في المئة من البكتيريا تقاوم أكثر من علاج في هذه اللحظة، هذا يعني أنها مقاومة لمعظم المضادات الحيوية المعروفة حاليا”.

وأضافت ان الوضع في الهند أصعب، حيث أن 10 إلى 20 في المئة من السكان لم يعودوا قابلين للعلاج بالمضادات الحيوية بفعالية.

ودعت الأطباء في المستشفيات إلى دراسة حالات المرضى للتأكد مما إذا كانوا بحاجة فعلا إلى المضادات الحيوية.

وقالت البروفيسورة لورا بيدوك لبي بي سي “من المؤسف أن استخدام المضادات الحيوية وتطور المقاومة لها في ازدياد، وإن لم يكن مفاجئا.”.

اقرأ أيضاً  دراسة: بكتيريا قد تسبب فقدان الشهية

بي بي سي

shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *