shadow

من المعروف أن اتباع نمط غذائي صحي معين، مثل تناول الأطعمة النباتية، أو العضوية، يتطلب درجة من التفاني من أجل الالتزام به.

وقالت آشلي بيلي، البالغة من العمر (28 عاماً)، والتي كانت تعمل في مجال تطوير البرمجيات في مدينة بولدر، في ولاية كولورادو الأمريكية إن “الشعور بقلق شديد كان ينتابني خلال وقت الطعام، وبشكل مبالغ به تماماً، أصبحت أدرك مدى تأثير كل عنصر غذائي في جسمي.”

وبدأت بيلي في إجراء البحوث، فيما إذا “الأكل الصحي أو النظيف” سيحسن من صحتها بعدما كانت تعاني على مدى ثلاث سنوات من آلالام مزمنة في البطن، ومشاكل في الجهاز الهضمي، فضلاً عن الشعور بالاكتئاب والخمول.

وسرعان ما تحول اهتمام بيلي بالغذاء الصحي، الذي كانت تهدف من خلاله إلى تحسين صحتها، إلى حالة من الهوس.

ويعبّر خبراء الصحة العقلية عن قلقهم المتزايد إزاء الأشخاص الذين يتحكم بهم نظامهم الغذائي والذي سرعان ما يتطور إلى حالة من التطرف أو الهوس. وجرى تشخيص هذه الحالة لدى الأشخاص بما يسمى بالأورثوريكسيا، أي الاضطراب في تناول الطعام، والمرتبط برغبة الأشخاص في تناول الأغذية النظيفة أو الصحية فقط.

وقال البروفيسور في علم النفس في جامعة شمال كولورادو توماس دن، ومؤلف مشارك في ورقة بحث نشرت حديثاً في علم النفس الجسدي، والتي تحدد معايير تشخيص الاورثوروكسيا، إن “هذه الحالة تختلف عن رغبة الأشخاص بالمحافظة على لياقة جسمهم ونحافته.”

ومن جانبها، أكدت أخصائية التغذية سوندرا كرونبيرغ، أن تشخيص الأورثوريكسيا لدى الأشخاص، يعتمد على مدى تأثير التقيد بنظام غذائي على نوعية الحياة والعلاقات الاجتماعية.

ومن جهته، أوضح دن أنه إذا خرجت رغبة الشخص في تناول الاغذية الصحية النظيفة عن السيطرة، فإنه يحتاج إلى رؤية طبيب استشاري أو أخصائي تغذية. وفيما يلي أبرز السلوكيات الغذائية السلبية التي تستدعي الحاجة إلى استشارة طبية:

  • تناول غذاء غير متكامل بسبب مخاوف ترتبط بـ”نظافة الطعام”
  • انشغال الشخص بالتفكير أن عدم نظافة الأغذية أو الأطعمة غير الصحية سوف يؤثر على صحته العاطفية والبدنية.
  • تجنب الشخص تناول الأطعمة التي يعتبرها غير صحية بسبب احتوائها على مكونات مثل الدهون والمواد الحافظة والمنتجات الحيوانية.
  • قضاء معظم الوقت في القراءة وإنفاق المال في البحث عن الأغذية التي يعتقد الشخص بأنها “نقية”
  • الشعور بالذنب عند تناول أطعمة يعتقد الشخص بأنها غير نظيفة او غير نقية
اقرأ أيضاً  الجراحة خلال الحمل تحمل مخاطر قليلة

سي إن إن

shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *