shadow

أظهرت تجربة أجريت على أساليب إنقاص الوزن أن معدل فقد الوزن الزائد لا يرتبط بنجاح الناس في الحفاظ على ما خسروه من كيلوجرامات وتجنب الزيادة خلال الأعوام الثلاثة التي أعقبت ذلك.

ويقول باحثون إن هذه الدراسة تظهر الحاجة لمراجعة التوجيهات الإرشادية الحالية التي تنصح بفقد الوزن بخطى بطيئة وثابتة والتركيز بدلا من ذلك على تحسين أساليب مساعدة الناس في الحفاظ على أوزانهم على الأمد الطويل.

وكتب فريق الدراسة الاسترالي في دورية لانسيت للسكري والغدد الصماء The Lancet Diabetes & Endocrinology أن الاعتقاد الشائع منذ فترة طويلة بأن خسارة الوزن تدريجيا تحقق نتائج أفضل على الأمد الطويل يرجع الى فكرة أن السمنة المفرطة مشكلة سلوكية وبالتالي فإن فقد الوزن تدريجيا يتيح مزيدا من الوقت لتغير العادات.

وقال جوزيف برويتو وهو كبير الباحثين في الفريق لرويترز “السمنة المفرطة ليست مرضا نابعا من نمط الحياة وحسب وفقا للاعتقاد الشائع لكنها مسألة وراثية إلى حد بعيد.”

وأضاف أن الأدلة العلمية لا تدعم نظرية أن فقد الوزن تدريجيا له تأثير أفضل على الحفاظ على ما يخسره الناس من كيلوجرامات. وقال إن بغض النظر عن كم الوزن الذي يفقد فان كثيرين يواجهون صعوبة في الاحتفاظ بالوزن الجديد وكثيرا ما يستعيدون كل ما خسروه.

 

رويترز

اقرأ أيضاً  السمنة قد تكون وراء إزدياد نسبة الإصابة بسرطان الرحم
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *