shadow

يتوقع خبراء اللياقة البدنية أن يزيد استخدام أجهزة اللياقة المعاصرة، التي تحسب السعرات الحرارية ونبضات القلب وعادات النوم، وتعدُّ كل خطوة يخطوها مستخدم الجهاز.
ويقول الخبراء -وفق تقرير لوكالة رويترز- إن الإقبال على هذه الأجهزة سيتنامى كلما تطورت وازدادت فائدتها.

وأفادت المحللة في مجلة بي سي ماغ دوت كوم الإلكترونية، جيل دافي، أنه حدث تغيران كبيران في أجهزة اللياقة منذ العام الماضي، فعدد كبير منها يتابع الآن نبضات القلب، والكثير منها فيه خاصية الساعة الذكية.

وقالت إن تطبيقات الهواتف الذكية تظهر الرسائل النصية الواردة على الهاتف الذكي للمستخدم على جهازه الخاص باللياقة، مضيفة أن “ساعة أبل المنتظرة -التي ستطرح في يناير/كانون الثاني ستكون ساعة ذكية وجهاز لياقة في آن واحد، وستظهر فيها بيانات نبض القلب”.

وخلال عام 2013، اشترى المستهلكون ما يقدر بنحو 84 مليون جهاز لياقة، تراوحت أسعارها بين 49 و200 دولار، وتوقعت بيانات مجموعة آي أتش أس للتحليل التكنولوجي أن يرتفع هذا الرقم إلى 120 مليونا بحلول عام 2019.

 

المصدر : رويترز

اقرأ أيضاً  الرأفة بالنفس تساعد مرضى السكري على السيطرة على مرضهم
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *