shadow

أكد علماء أنهم استطاعوا مساعدة فئران معاقة على الحركة مرة أخرى من خلال زراعة شرائح مطاطية وتوصيلها بالحبل الشوكي.

وتعد زراعة الأنسجة حقلا مثيرا لأبحاث إصابات الحبل الشوكي، لكن تصاميم أجزاء صلبة كانت تتسبب في تلف الأنسجة المحيطة وتفشل في نهاية المطاف.

ونجح فريق في مدرسة بولي تكنيك الفيدرالية في لوزان السويسرية، في تطوير أنسجة ومواد مرنة لزراعتها يمكنها العمل لعدة أشهر.

ووصف الخبراء التقنية الجديدة بأنها “انجاز رائد للتكنولوجيا”.

ويشبه الحبل الشوكي بالطريق السريع لكن تنتشر عليه الإشارات الكهربية صعودا وهبوطا بدلا من السيارات.

وأي إصابة في الحبل الشوكي تؤدي إلى الإعاقة، وذلك بسبب توقف الإشارات العصبية التي قد تعلق نتيجة انسداد أو عطب ما، وبالتالي لا تنقل الإشارات من المخ إلى الساقين.

تقدم

وأظهرت نفس المجموعة من الباحثين أن التحفيز الكيميائي والكهربائي للحبل الشوكي بعد الإصابة، يعني أن الفئران سيكون بامكانها الجري على الأرض وتسلق السلالم كما سيمكنها أيضا تخطي العقبات.

لكن هذا الأمر يتطلب وصلات أقطاب كهربائية تتجه مباشرة إلى الحبل الشوكي، وهو الأمر الذي لم يكن خيارا متاحا لفترة طويلة.

وزراعة أنسجة هي الخطوة التالية، لكنها إن لم تكن مرنة فإنها سوف تحتك بالأنسجة المحيطة بها، مما سيؤدي إلى الالتهاب كما أنها لن تعمل على الأرجح.

ووفقا لدورية ساينس، فإن الابتكار الأخير هو زراعة شيء مرن يتحرك مع الجسم ويوفر كلا من التحفيز الكيميائي والكهربائي.

وعند اختباره على الفئران المعاقة، استطاعت الحركة مرة أخرى بنجاح.

وقال البروفيسور استيفان لاكور لـ بي بي سي :”ما يزرع في الجسم ليس ناعما فقط ولكن أيضا مطاطي بشكل كامل، ليسهل حركة النظام العصبي”.

وأضاف :”الدماغ ينبض بالدم لذلك فهو يتحرك كثيرا، والحبل الشوكي يتمدد وينكمش عدة مرات يوميا، مثلا عند التفكير في الانحناء لربط الحذاء أو القيام بذلك”.

اقرأ أيضاً  الأزمات القلبية والسكري في الأسرة تزيد فرص إصابة أطفالها بارتفاع الكولسترول

ولفت إلى أنه بالنسبة لاستخدام زراعة الوصلات في الانسان فإن هذا لن يجري غدا، “لقد طورنا مواد مخططة لتحتاج إلى موافقة وهو ما ما يستغرق وقتا”.

وأوضح :”لكننا فعلا نعتقد أنها ستكون تكنولوجيا صلبة وقوية للبشر”.

الذهب المقطع

واستخدم العلماء في صناعة المواد الجديدة السليكون المطاط، أما الوصلات فمصنوعة من قطع الذهب الدقيق المقطع.

واستخدم العلماء قطع الذهب المقطع بدلا من الأسلاك العادية، التي يمكن أن تتكسر وتنقطع مع الحركة، لكن وجود قطع في سطح الذهب يجعله مرنا حيث ينحني ثم يعود لوضعه مرة أخرى.

واثبتت الأجزاء المزروعة نجاحا عند استخدامها لشهرين في الحيوانات، وقال الباحثون إن هذه أطول مدة نجحت فيها عملية زراعة جرت في حبل شوكي مصاب.

ومن المتوقع أن يفتح هذا الانجاز الهام الباب لحقبة جديدة من علاج الأعصاب المتضررة.

وقال مارك باكون، المدير العلمي لمؤسسة الأبحاث العصبية الخيرية لـ بي بي سي :”غالبا ما تتعثر ترجمة العلاجات التجريبية على البشر، لعدم الانتباه الكافي لبعض الجوانب الواقيعة لتطبيق العلم”.

وأضاف :”جرى اثبات الجمع بين التحفيز الكهربائي والكيميائي – بصورة مبدئية على الحيوانات على الأقل، لذلك فإنه من المشجع أن نرى تطبيقه في تخصصات متعددة، لاتخاذ هذه الخطوة والاقتراب من اختبار آمن على المرضى”.

 

بي بي سي

shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *