shadow

أعلنت منظمة الصحة العالمية، والأمم المتحدة أن عدد الإصابات الجديدة بمرض “إيبولا” في دول غرب إفريقيا الأكثر تضررا بالوباء شهد “انخفاضا حقيقيا”، مما يشكل “أول خطوة تفاؤلية”.

وقال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية طارق ياسريفيتش إن “هذا الانخفاض حقيقي لكن هذا لا يعني أن المعركة انتهت. إنها أول إشارة تفاؤلية وهي نتيجة العمل الذي تحقق خلال الأشهر الماضية”.

كما أكد مبعوث الأمم المتحدة الخاص بشأن المرض دافيد نابارو أن تفشي الفيروس في غرب إفريقيا “يتباطأ” على ما يبدو، لكن “المعركة الرامية لاحتواء المرض لم تنته بعد”.

وأضاف المبعوث نابارو: “التغير في السلوك – وهو ما نأمله ونعمل عليه ونتوقعه – بات يحدث في كل مكان الآن”. وتابع: “المنشآت التي تعالج الناس متوفرة في كل مكان. فرق الدفن الآمن تقدم خدمات دفن آمنة وكريمة في كل مكان والنتيجة هي أننا نشهد بدايات تباطؤ التفشي”.

وتوفي حوالي 8500 شخص في العالم من جراء الإصابة بمرض “إيبولا” من أصل حوالى 21 ألف إصابة، بحسب منظمة الصحة العالمية، وباستثناء 15 حالة وفاة، حصلت الوفيات في سيراليون وغينيا وليبيريا.

 

رويترز

اقرأ أيضاً  لأول مرة: زراعة قلب بشري بعد أن توقف عن النبض
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *