shadow

قالت جامعة أولم جنوب ألمانيا في بيان لها الخميس (15 يناير/كانون الثاني) أن فريقا من الأطباء في المستشفى الجامعي اكتشف أثناء علاج طفل عمره ثلاثة سنوات تحولا جينيا تسبب في تزايد وزن المريض بشكل مستمر حتى بلغ أكثر من 40 كيلوغراما.

وحسب العلماء تحت إشراف الأستاذ مارتن فابيتش في دراستهم التي نشرت نتائجها اليوم الخميس في مجلة “نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسين” البريطانية المعنية بالأبحاث الطبية فإن المرض الذي أصاب الطفل جعله لا يشبع أبدا. وفسر العلماء ذلك بعدم نشاط هرمون الشبع لدى هذا الطفل. وأوضح الأطباء أن وزن الطفل تراجع بعد أن أعطي الشكل الصناعي لهرمون ليبتين الذي جعله يشعر بالشبع.

DW

اقرأ أيضاً  السمنة في سن المراهقة "لها علاقة بخطر الإصابة بسرطان الأمعاء"
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *