shadow

أعلنت منظمة الصحة العالمية الاثنين، حالة طوارئ على الصعيد العالمي بسبب انتشار فيروس زيكا بعد أن باتت “الشكوك قوية” بأن هذا الفيروس هو سبب الارتفاع الكبير في التشوهات الخلقية لدى المواليد في القارة الأمريكية الجنوبية.

وقالت المنظمة إن هناك “شكوكا قوية” بوجود علاقة سببية بين فيروس زيكا الذي ينقله البعوض وارتفاع حالات صغر الرأس عند المواليد واعتبرته “حالة طوارئ صحية على المستوى العالمي”.

وقالت المديرة العامة للمنظمة مارغريت شان “علينا أن نتحرك” موضحة أن اجتماع خبراء الصحة الدوليين المنضوين في لجنة الطوارىء لدى المنظمة وافقوا على أن “الشكوك قوية (بوجود) علاقة سببية بين الإصابة بفيروس زيكا خلال الحمل وصغر الرأس رغم أنها غير مثبتة علميا”.

وتابعت “اتفق الجميع على الحاجة لتنسيق الجهود الدولية للتقصي وفهم هذه العلاقة بصورة أفضل”.

وقالت شان إن “الخبراء اعتبروا كذلك أن أنماط التفشي الأخير والانتشار الجغرافي الواسع لأنواع البعوض التي يمكنها نقل الفيروس وغياب اللقاحات واختبارات التشخيص السريعة والموثوقة وعدم توفر المناعة لدى السكان في البلدان المصابة حديثا كلها تشكل أسبابا إضافية للقلق”.

وأضافت أن “الأعداد الكبيرة لحالات صغر الرأس وغيرها من المضاعفات العصبية تمثل حدثا استثنائيا وتهديدا للصحة العامة في أجزاء أخرى من العالم”.

AFP

اقرأ أيضاً  فحص أطفال مصابين بعدوى زيكا يثبت تأثير الفيروس على نمو المخ
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *