shadow

قالت السلطات الصحية في كولومبيا أن ثلاثة أشخاص توفوا بعد إصابتهم باضطرات أعصاب نادر نتيجة تطور أعراض إصابتهم بالفيروس زيكا.

وقال وزير الصحة الكولومبي “اليخاندرو جافيريا” أن هناك “علاقة سببية” بين فيروس زيكا ومتلازمة غيلان باريه وحالات الوفاة الثلاثة.

وأعلنت البرازيل في وقت سابق أنها رصدت للمرة الأولى وجود فيروس زيكا في عينات من البول واللعاب، ومع ذلك فمن غير الواضح ما إذا كان الفيروس يمكن أن ينتقل عن طريق سوائل الجسم.

وقال رئيس المعهد الوطني للصحة في كولومبيا أن وفاة الأشخاص الثلاثة أصبحت مؤكدة بسبب الإصابة بفيروس زيكا، وأنهم أصيبوا بمتلازمة غيلان باريه قبل وفاتهم.

ومتلازمة غيلان باريه هي اضطراب في جهاز المناعة يهاجم الجهاز العصبي، لكنه نادراً ما يسبب الوفاة.

وينتقل فيروس زيكا بشكل أساسي عن طريق “البعوض الزاعج” ويسبب أعراضاً خفيفة تشبه أعراض الانفلونزا، مثل ارتفاع الحرارة والصداع وآلام المفاصل، ولا يوجد له علاج أو لقاح حتى الآن.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية قبل أيام حالة طوارئ صحية لمواجهة الفيروس، وتقول المنظمة أن هناك أدلة متزايدة على وجود صلة بين إصابة الحوامل بالفيروس وولادة أطفال بجمجمة صغيرة جداً في البرازيل.

اقرأ أيضاً  كولومبيا تعلن إصابة أكثر من 3100 امرأة حامل بعدوى زيكا
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *