shadow

أظهرت دراسة حديثة أن معدلات البدانة قد تزيد في الأماكن التي تسطع فيها الأنوار الصناعية طوال الليل مقارنة بالمجتمعات التي يميل فيها الناس للحياة في الظلام بعد غروب الشمس.

ولاختبار تلك العلاقة حلل الباحثون صورا التقطها قمر صناعي عسكري أمريكي للإضاءة الليلية حول العالم والبيانات المتاحة على مستوى الدول من منظمة الصحة العالمية بشأن انتشار زيادة الوزن.

وذكر فريق الباحثين في دورية البدانة أن الإضاءة الصناعية خلال الليل تسهم في زيادة وزن الرجال والنساء مثلما تقريبا يسهم تناول الأطعمة السريعة.

وقالت إن.أيه. ريبنيكوفا الباحثة في جامعة حيفا الإسرائيلية “بسبب الضوء الصناعي في الليل نأكل عادة في الأوقات الخاطئة هذا بعد الغروب عندما تتراجع وتيرة عملية الأيض.”

ويحذر الباحثون من أن الدراسة لا تثبت أن المصابيح تسبب السمنة ولم يتأكد العلماء بعد من تأثير المصابيح والضوء من الأجهزة مثل الكمبيوتر اللوحي والتلفزيون على وزن الأشخاص.

لكن من المحتمل أن يسهم الضوء الصناعي في السمنة من خلال كبح إفراز الميلاتونين وهو الهرمون الذي يساعد على تنظيم دورة النوم.

وقد تسهم أيضا تلك الأضواء في الإخلال بإيقاع الساعة البيولوجية للجسم عندما ينام الأشخاص ويستيقظون في أوقات تتعارض مع ساعتهم البيولوجية.

(رويترز)

اقرأ أيضاً  الكيتامين لتخفيف أعراض الاكتئاب سريعا
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *