shadow

أطلقت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) صاروخا غير مأهول من نوع أطلس5، حاملا باكورة جديدة من الأقمار الصناعية للاتصالات، وذلك لدعم مهام محطة الفضاء الدولية والتلسكوب الفضائي هابل ومركبات فضائية أخرى.
وأطلق الصاروخ البالغ ارتفاعه 58 مترا (الساعة 08:48 مساء أمس/01:48 بتوقيت غرينتش اليوم) الخميس، ضمن خطة لإطلاق 13 صاروخا خلال هذا العام من قاعدة سلاح الجو الأميركي في كيب كنافيرال، إلى الجنوب مباشرة من مركز كنيدي الفضائي التابع لناسا في ولاية فلوريدا.

وعندما يصل القمر الصناعي (تيدياراس) -الذي صنعته شركة بوينغ- إلى مدار على ارتفاع 35900 كلم من الأرض، فإنه سينضم إلى شبكة من سبعة أقمار تقوم بتتبع مسارات الصواريخ، وتبادل الاتصالات مع محطة الفضاء الدولية والتلسكوب هابل، ومركبات أخرى تدور حول الأرض.

وقال مدير مشروع الأقمار الصناعية (تيدياراس) في ناسا جيفري جرامبلنغ إن القمر الجديد -الذي تتراوح تكلفته بين 350 مليون دولار و400 مليون- سيستغرق عشرة أيام تقريبا للوصول إلى مداره المحدد، وسيدخل القمر بعد ذلك فترة اختبار لثلاثة أشهر قبل وضعه في الخدمة.

المصدر:رويترز

اقرأ أيضاً  ناسا: البث الحي من الفضاء ليس حقيقياً
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *