shadow

قال كريس شادويك رئيس قسم انظمة الدفاع والفضاء والامن بشركة بوينج يوم الخميس إن تحطم صاروخ غير مأهول من نوع انتاريس الذي تصنعه شركة اوربيتال ساينسيز هو “جرس انذار” لصناعة الفضاء الامريكية بشان الحاجة إلى تطوير محرك أمريكي جديد.

وقال شادويك إن انفجار الصاروخ يوم الثلاثاء هو تذكير “محزن ومأساوي” بان اعمال الفضاء معقدة وصعبة لكنه لا يتوقع انتكاسة دائمة لصناعة الفضاء في مجملها.

وأبلغ شادويك رويترز ان الحادث أبرز مخاوف متنامية من اعتماد الولايات المتحدة على محركات تعود للحقبة السوفيتية ومحركات روسية مستخدمة في صواريخ لرحلات الفضاء المدنية والاغراض العسكرية والمخابراتية.

واعتمد الصاروخ انتاريس على محركين من نوع إن.كيه-33 يعودان للحقبة السوفيتية اعيد تصنيعهما بواسطة شركة ايروجيت روكيتدين وهي وحدة تابعة لمجموعة جين-كورب. واعيد بيع المحركين تحت اسم‭‭ ‬‬ايه.جيه-26.

وقبل تحطم الصاروخ كانت اوربيتال ساينسيز تخطط للتحول الي استخدام محرك اخر بالنظر إلى عمر المحركات المستخدمة حاليا والشكوك حول الامدادات المستقبلية.

وقال شادويك “إنه جرس انذار بأننا نحتاج إلى التحرك قدما ونحتاج الي التحرك بذكاء ونحتاج الي التحرك معا لحماية هذه الصناعة.. نحن بحاجة إلى تجاوز التقنيات الحالية والبحث عن جيل جديد من محركات يمكن الوثوق بها بشكل اكبر وتكون اكثر قدرة.”

وتحقق السلطات الامريكية في انفجار انتاريس الذي دمر امدادات ومعدات كان يحملها إلى المحطة الفضائية الدولية.

رويترز

اقرأ أيضاً  وقف مهمة للسباحة في الفضاء بعد تسريب محتمل في خوذة أحد الرواد
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *