shadow

قال رئيس المجلس الوطني الأمريكي لسلامة النقل إن التحقيق في تحطم مركبة فضاء تابعة لشركة فيرجن جالاكتيك خلص إلى أن خللا في الجهاز الذي يساعد المركبة على ان تفقد ارتفاعها ربما كان السبب في تحطم المركبة في الجو.

وأبلغ كريستوفر هارت مؤتمرا صحفيا في موهافي بكاليفورنيا قرب موقع تحطم المركبة إن المحققين انتشلوا خزانات الوقود وعثروا على المحرك سليما مما يشير الي عدم حدوث انفجار.

كان هارت قال في وقت سابق يوم الاحد إن المعلومات الأولية تشير الي ان المركبة تحطمت في الجو.

وقال في مقابلة مع رويترز “يشير موقع الحطام الى ان المركبة تحطمت اثناء الرحلة.”

وأضاف قائلا “سنتحقق من ذلك على وجه اليقين عندما ندرس كل ما لدينا من أدلة.”

ويتولى المجلس التحقيق في تحطم سبيس شيب تو يوم الجمعة الماضي اثناء قيامها بأول رحلة تجريبية منذ يناير كانون الثاني وانتشر حطامها في منطقة مساحتها 8 كيلومترات مربعة في صحراء موهافي شمالي لوس انجليس.

وقتل في الحادث احد الطيارين واصيب آخر بجروح خطيرة.

وتشير البيانات الأولية الى ان خللا في هيكل المركبة وليس انفجارا للمحرك هو الذي ادى الي تحطمها وفقا لما ذكره تقرير نشر يوم الاحد في صحيفة وول ستريت جورنال.

وكانت سبيس شيب تو في مرحلة الرحلات التجريبية ولم تكن حصلت بعد على رخصة تسيير لرحلات تجارية الي الفضاء وهو ما يؤخر الى اجل غير مسمى انطلاق خدماتها لنقل ركاب الي الفضاء.

وتهدف المركبة الي نقل اشخاص إلى ارتفاع 100 كيلومتر حتى يمكنهم الاستمتاع بحالة انعدام الوزن لدقائق قليلة ومشاهدة الكرة الأرضية من الفضاء.

 

رويترز

اقرأ أيضاً  النفايات الفضائية وأمن روسيا
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *