shadow

هبط رائد فضاء من ادارة الطيران والفضاء الامريكية (ناسا) واثنان من روسيا بسلام في منطقة سهلية يكسوها الجليد في قازاخستان يوم الخميس في ختام مهمة استغرقت 167 يوما على متن محطة الفضاء الدولية.

وهبطت كبسولة تحمل باري ويلمور قائد محطة ناسا ومهندسي الرحلة الروسي الكسندر سامكوتيائيف والروسية ايلينا سيروفا في وضع رأسي عقب شروق الشمس الساعة 0807 بالتوقيت المحلي (الساعة 0207 بتوقيت جرينتش) على مسافة نحو 147 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من بلدة جيجازان بوسط قازاخستان.

وقال معلق التلفزيون في ناسا “كل شيء يسير وفقا للبرنامج. عادت المهمة 42 الى الارض”.

وخرج الثلاثة من الكبسولة بعد ان تركوا مقاعدهم وهم في وضع شبه الاتكاء وتنفسوا هواء نقيا ووقع عليهم الفحص الطبي وقدمت لهم الاغطية لتقيهم من الصقيع.

وقالت سيروفا وهي تبتسم فيما كانت طبيبة تقيس لها النبض وضغط الدم “كل شيء عظيم نشكركم. الرجال عظام وأبلوا بلاء حسنا”.

وقال أحد أفراد الانقاذ والانتشال لسيروفا في إشارة إلى اليوم العالمي للمرأة الذي وافق الاحتفال به يوم 8 مارس آذار “تهنئتي بالعطلة الاخيرة”.

كانت هذه أول رحلة فضائية لسيروفا وأصبحت اول روسية تهبط على متن محطة الفضاء الدولية التي تكلفت 100 مليار دولار بمشاركة 15 دولة أما ويلمور وسامكوتيائيف فهذه هي الرحلة الثانية لكل منهما.

وقال سامكوتيائيف بابتسامة “كل شيء على ما يرام. إنني أشرب شايا حقيقيا بالليمون”.

وقال ويلمور بالروسية “إنني سعيد لوجودي هنا” وذلك قبل ان يستقل الثلاثة مركبات ونقلوا إلى طائرات هليكوبتر بعد خروجهم من منطقة الهبوط.

ولا يزال على متن محطة الفضاء الدولية مهندس الرحلة تيري فيرتس -الذي تولي قيادة المحطة من ويلمور يوم الثلاثاء- إلى جانب رائد الفضاء انطون شكالبليروف والايطالية سامانثا كريستوفوريتي وسيعودون إلى الارض في منتصف مايو آيار القادم.

اقرأ أيضاً  "الغواصة" التي تجوب الفضاء بحثًا عن مخلوقات أخرى

كان ويلمور وفيرتس شاركا في ثلاث رحلات للسير في الفضاء بين 21 فبراير شباط والأول من مارس آذار لتجهيز مواقع ترسو فيها مركبات فضائية في رحلتين تجاريتين جديدتين لناسا لتبدأ في نقل أفراد طاقم من المحطة واليها عام 2017 .

ومع وصول الطاقم القادم تضاعف ناسا وروسيا من مدة المهام الفضائية في محاولة للتعرف على رد فعل الجسم البشري على مدة بقاء أطول في الفضاء.

ومحطة الفضاء الدولية مختبر يطير على ارتفاع 418 كيلومترا فوق الأرض

 

رويترز

shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *