shadow

أعلن رئيس وكالة الفضاء الروسية (روسكوزموس) أن روسيا ألغت مهمة تتكلف 2.6 مليار روبل (51 مليون دولار) لنقل امدادات إلى محطة الفضاء الدولية بعد أن أخفقت سفينة شحن غير مأهولة في الالتحام بالمحطة بسبب مشاكل طرأت بعد إطلاقها.

وكان قرار إلغاء المهمة هو أحدث انتكاسة لبرنامج الفضاء الروسي.

وقال إيجور كوماروف يوم الاربعاء إن سفينة الشحن (بروجرس ام-27ام) غير المأهولة التي تحمل إمدادات تزن قرابة ثلاثة أطنان (2722 كيلوجراما) لم تتمكن من الالتحام بمحطة الفضاء الدولية بعد اطلاقها من قاعدة بايكونور الفضائية في قازاخستان في ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء.

وتحدث كوماروف عن عدد من المشكلات الفنية التي تسببت في فقد السيطرة على السفينة بعد وقت قصير من وصولها إلى المدار.

وأضاف في مؤتمر صحفي “ولهذا فإن استمرار رحلة السفينة والتحامها بمحطة الفضاء الدولية ليس ممكنا.”

وقال فلاديمير سولوفيوف مدير الرحلات الفضائية في القسم الروسي بمحطة الفضاء الدولية إن من المتوقع أن يحترق حطام السفينة لدى عودتها إلى الغلاف الجوي ومن غير المرجح أن تصل إلى سطح الأرض.

وبرنامج الفضاء الروسي هو موضع فخر للمواطن الروسي وترجع جذور ذلك إلى الحرب الباردة التي شهدت “سباق فضاء” مع الولايات المتحدة لكن انهيار الاتحاد السوفيتي قلص الأموال المخصصة لبرنامج الفضاء الذي واجه مشاكل في السنوات القليلة الماضية.

وتخطط روسيا لتطوير محطة فضاء خاصة بها بحلول عام 2023 لكن القيود الاقتصادية تتنامى.

وقلصت الحكومة الروسية إنفاقها في معظم القطاعات الاقتصادية مع اتجاه البلاد إلى كساد إثر فرض عقوبات اقتصادية غربية عليها بسبب الأزمة الأوكرانية وانخفاض أسعار النفط على مستوى العالم وهو من الصادرات الاساسية لروسيا.

وتعرضت خطة بناء قاعدة فوستوتشني الفضائية الجديدة في أقصى شرق روسيا لعدة مشاكل منذ بدء المشروع عام 2011 والغرض منها أن تحل محل قاعدة إطلاق بايكونور.

اقرأ أيضاً  ناسا ترجئ مهمة شحن للمحطة الفضائية الدولية

وقال ألكساندر ايفانوف نائب رئيس روسكوزموس إن مواعيد إطلاق سفينتي شحن اخريين تحملان اسم بروجرس ستؤجل إلى الربع الثالث والرابع من هذا العام.

 

رويترز

shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *