shadow

أعلنت وكالة “ناسا” الأمريكية للطيران والفضاء عن نيتها تصميم محطة مدارية ومسبار مخصص للهبوط على سطح الزهرة.

وذلك في إطار برنامج ” Discovery ” الذي يقضي بإرسال بعثات فضائية صغيرة إلى هذا الكوكب وكويكبات أخرى.

ويعني ذلك أن الولايات المتحدة ستعود إلى دراسة الزهرة بعد مرور 20 عاما حين تم إغلاق مشروع “ماجلان” الخاص بدراستها.

وأعلنت ناسا في نهاية الأسبوع الجاري عن إتمام المرحلة الأولى لمناقصة البعثات الفضائية الصغيرة الخمس ” Discovery ” حيث تم اختيار 5 مرشحين من أصل 27 مرشحا سيحصلون على مبلغ 500 مليون دولار.

وستعمل البعثتان الفضائيتان على دراسة الزهرة .أما البعثات الـ3 الأخرى فستدرس الكويكبات.

وسيكون مسبار ” DAVINCI ” الخاص بالدخول في الغلاف الغازي للزهرة والهبوط على سطحها أول مشروع في هذا المجال. ومن شأنه دراسة التشكيلة الكيميائية للغلاف الغازي والبراكين في الزهرة. وستستغرق عملية الهبوط على سطح الزهرة 63 دقيقة.

أما البعثة الفضائية الثانية ” VERITAS ” فستكون بعثة وريثة لـ” ماجلان”، ومن شأنها سبر سطح الزهرة عن بعد بواسطة رادار قوي ورسم خرائط طوبوغرافية وإعداد خارطة ثلاثية الأبعاد لسطح الزهرة.

المصدر: “نوفوستي”

اقرأ أيضاً  سبيس إكس تستهدف استئناف إطلاق الصواريخ بعد حادثة حريق
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *