shadow

أعلنت وكالة الإمارات للفضاء ومركز الفلك الدولي (الإماراتي) في أبوظبي عن تنظيم حملة علمية مشتركة لرصد دخول جسم من الفضاء الخارجي الى الغلاف الجوي الأرضي يوم 13 نوفمبر 2015 يرجح أنه قطعة من النفايات الفضائية الاصطناعية، وذلك بالتعاون مع علماء من وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، ووكالة الفضاء الأوروبية “أيسا”، وعلماء من عدد من المراصد العالمية.

تم اكتشاف هذا الجسم الذي يتراوح قطره ما بين 1 إلى 3 أمتار في الثالث من أكتوبر الماضي من قبل مرصد “كاتالانيا” التابع لجامعة أريزونا في الولايات المتحدة الأمريكية. وسيدخل الغلاف الجوي ويبدأ بالاحتراق فوق المحيط الهندي بالقرب من الساحل الجنوبي لسريلانكا بحدود الساعة 06:19 بالتوقيت العالمي يوم 13 نوفمبر 2015، حيث من المتوقع رؤية احتراقه من على سطح الارض بالعين المجردة، ومن المتوقع أن يبلغ لمعانه لمعان البدر.

وسينطلق فريق الرصد على متن طائرة خاصة من أبوظبي قبيل فجر يوم 13 نوفمبر متجها إلى الموقع المتوقع ان يظهر فيه الجسم الفضائي، بحيث ستحلق الطائرة على ارتفاع 10كم على بعد 200 كيلومتراً إلى جنوب من هذا الموقع عندما يكون الجسم على ارتفاع 75 كيلومتراً، وستبقى الطائرة محلقة في الجو لمدة حوالي نصف ساعة أثناء الوقت المتوقع للظهور، ويكون الفريق خلالها مستعداً لتصوير الحدث باستخدام الأجهزة العلمية المختصة قبل العودة إلى أبوظبي.

وستقوم البعثة العالمية بمراقبة دخول الجسم في المجال الجوي لكوكب الأرض بهدف دراسته لتطوير وتحسين أدوات التنبؤ بالأجسام التي تدور حول الارض والتي ممكن أن تأخذ مسارا باتجاهها، إضافة إلى مساعدة العلماء على دراسة الأجسام القريبة من الأرض مثل الكويكبات والنيازك أو الأقمار الاصطناعية وأجزاؤها المتهاوية.

اقرأ أيضاً  قرية على القمر ستحل محل محطة الفضاء الدولية
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *