shadow

هبطت مركبة من طراز دراجون تتبع شركة سبيس إكس في المحيط الهادي يوم الأربعاء وهي تحمل نحو 1678 كيلوجراما من نتائج اختبارات بالإضافة إلى شحنة من محطة الفضاء الدولية.

وكانت هذه أول شحنة تعود من المحطة في عام بعد حادث انطلاق مركبة لسبيس إكس في يونيو حزيران 2015 دمر مركبة أخرى من طراز دراجون.

ومركبات دراجون هي في الوقت الراهن السفن الوحيدة التي تستطيع أن تعود بشحنات من محطة الفضاء الدولية وهي مختبر أبحاث تكلف 100 مليار دولار يقع على ارتفاع 400 كيلومتر فوق الأرض.

واستأنفت شركة سبيس إكس رحلات مركبات دراجون إلى المحطة الشهر الماضي.

واستخدم المراقبون على الأرض في مركز جونسون للفضاء التابع لناسا في مدينة هيوستن يوم الأربعاء ذراعا آلية لتحريك المركبة غير المأهولة عن بعد من مرفأ الرسو الساعة 7:02 صباحا بالتوقيت المحلي (1102 بتوقيت جرينتش) وإعدادها للانطلاق من محطة الفضاء الدولية.

وهبطت المركبة بمظلة في المحيط الهادي الساعة 2:51 مساء (1851 بتوقيت جرينتش) على بعد 418 كيلومترا جنوب غربي لونج بيتش في ولاية كاليفورنيا.

وتتضمن الشحنة أكثر من ألف أنبوب من عينات الدم والبول واللعاب من بعثة رائد الفضاء الأمريكي السابق سكوت كيلي ورائد الفضاء الروسي ميخائيل كورنيينكو التي استمرت عاما. وعاد الرجلان إلى الأرض في مارس آذار.

اقرأ أيضاً  إطلاق صاروخ أطلس الأمريكي يحمل قمر اتصالات مكسيكي
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *