shadow

تمكن المختص في مجال الأمن المعلوماتي سامي كامكار من تحويل جهاز صيني الصنع ذي مقبس USB ويستخدم للشحن إلى أداة قد تستخدم للتجسس.

الجهاز الذي ابتكره سامي عبارة عن ملتقط لإشارات مفاتيح اللوحة يستطيع التعامل مع لوحات المفاتيح لشركة مايكروسوفت التي ليست لها أسلاك(العاملة بالبلوتوث) حيث تستطيع هذه الأداة التقاط إشارات مرسلة من اللوحة إلى جهاز الاستقبال وقراءتها (قراءة شيفرتها) وحفظ كل المعلومات المرسلة.

تخزن ذاكرة الجهاز المعلومات عن كل ما تم طبعه من خلال مفاتيح اللوحة، بما في ذلك العناوين الإلكترونية واسماء المستخدمين وكلمات السر وغيرها من المعلومات السرية. بإمكان هذه الأداة أن ترسل رسائل نصية مختلفة حيث تصلح لوضع شريحة SIM فيها التي تؤمن التوصيل بالإنترنت.

يعتبر متحكم متناهي الصغر أساسا لعمل هذه الأداة التجسسية، ويتألف من لوحة الأم وشريحة لإرسال المعطيات من دون أسلاك. يساوي سعر الأداة 10 دولارات فصاعدا وفقا لإمكانياتها ويمكن أن يصل إلى 80 دولارا. يشير كامكار إلى أنه استغرق عدة أيام فقط لتطوير أداته.

يجدر الذكر أن الأداة تعمل حتى بعد فصلها من المقبس بفضل وجود بطارية فيها.

يصر الخبير على أنه اجتهد في الموضوع للفت أنظار منتجي لوحات المفاتيح من دون أسلاك إلى الواقع أن كل المعطيات المرسلة عن طريق الهواء لا تشفر بطريقة مضمونة.

 

المصدر: RT + موقع rg.ru

اقرأ أيضاً  تصميم محرك طائرة تحلق في الأرض وفي الفضاء
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *