shadow

استخدم أطباء في بريطانيا قصبة هوائية من إنتاج طابعة ثلاثية الأبعاد للتدريب على إجراء عملية جراحية دقيقة لطفلة في السادسة من العمر.

وتعاني الطفلة كاتي بارك مرضا رئويا تتراكم فيه رواسب حُبيبية داخل الحويصلات الهوائية المجهرية في الرئتين، وهو ما يؤدي إلى صعوبة التنفس.
والأسلوب الوحيد للتخلص من الرواسب هو غسل الرئتين بانتظام باستخدام الماء المالح.

وأثناء العملية، ينبغي الحفاظ على تهوية إحدى الرئتين فيما يجري تنظيف الأخرى.

وعادة، يهدر الجراحون الوقت أثناء العملية لتجربة تركيبات مختلفة من أنابيب متباينة الحجم من أجل القيام بالجراحة الدقيقة.

واستخدم الأطباء أشعة مقطعية للطفلة في طباعة نموذج مطاطي ثلاثي الأبعاد لقصبتها الهوائية. ومن ثم أصبح بإمكانهم اختيار الأدوات المناسبة قبل بدء العملية الجراحية.

وكنتيجة لهذا، تقلصت فترة خضوع الطفلة للمخدر خلال العملية.

ويقول الأطباء في مستشفى غريت اورموند ستريت في لندن إن من الممكن استخدام هذه التقنية في تدريب الأطباء بشكل عام.

بي بي سي

اقرأ أيضاً  أبل تستعين بفريق سري لتطوير أجهزة استشعار لعلاج السكري
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *