shadow

ثار بركان توريالبا في كوستاريكا نافثا الغاز والرماد لما يصل إلى كيلومتر واحد في الهواء يوم الخميس في أقوى ثوران له منذ عقدين فيما بدأت السلطات المحلية في اجلاء السكان من المنطقة المحيطة.

وانطلقت اربعة انفجارات من البركان الواقع في وسط كوستاريكا ووصل الرماد إلى أجزاء من العاصمة سان خوسيه التي تبعد 50 كيلومترا حيث تم اغلاق المطار وهذا ثاني أقوى ثوران للبركان منذ عام 1996.

وقال متحدث باسم مرصد البراكين والزلازل في كوستاريكا “نصحنا باجلاء السكان والحيوانات الصغيرة كاجراء احترازي. كان الانفجار الاخير قويا للغاية.”

وأمرت خدمات الطواريء في كوستاريكا باغلاق الطرق القريبة من البركان وهو مقصد للسائحين كما تقوم باخلاء منطقة نصف قطرها اكثر من ميل حول البركان.

وثار البركان في اكتوبر تشرين الأول عندما وصل رماده إلى العاصمة بعد أن قذف بحمم بركانية للمرة الأولى منذ 1863 تقريبا.

رويترز

اقرأ أيضاً  اللبناني- الكندي علي عاكوم تعمّق في فهم الأسباب الجذريّة لعقم الإناث
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *