shadow

خلصت دراسة أمريكية إلى أن الرجال الذين يعتبرون أنفسهم أقل رجولة وفقا للمعايير التقليدية للنظرة إلى الجنسين في المجتمع ويشعرون بالضغوط جراء هذا الأمر ربما يكونون أكثر ميلا للسلوك العنيف.

وذكر الباحثون أن هؤلاء الرجال هم الأكثر عرضة لارتكاب اعتداءات عنيفة مقارنة بالرجال الأكثر تصالحا مع أنفسهم.

وقال دنيس ريدي كبير الباحثين في الدراسة والذي يعمل في المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في أتلانتا إن هذا الأمر لا يعني أن جميع الرجال الذين يشعرون بأنهم أقل رجولة سيتبنون ميولا عنيفة.

وقال لرويترز هيلث “إن الكلمة الأساسية هنا هي “الضغط”.

وبكلمات أخرى يمكن القول إن السلوك العنيف يمكن ان ينتج عندما يعتقد الرجل أن الآخرين يعتبرونه أقل رجولة مما يشعره بالتوتر.

واشار ريدي إلى أن الكثير من العوامل “تساهم في دفع الشخص إلى أن يكون عنيفا وينخرط في سلوكيات خطيرة. لن يكون هناك عامل واحد يفسر السلوك نفسه أو سببه.”

وشارك في الدراسة 600 رجل تتراوح أعمارهم بين 18 و50 عاما.

وقال تريستان بريدجز أحد الباحثين في الدراسة “إذا تهددت ذكورة شخص ما بطريقة معينة فان ردود الفعل غالبا ما تكون محاولات للمبالغة في إثبات الرجولة بطرق أخرى.”

وقال بريدجز “اعتقد أن المعلومات العملية التي يمكننا جمعها هو أنه على الرغم من المكاسب الكبيرة في تحقيق المساواة بين الجنسين في التعليم وأماكن العمل والسياسة غير أن الرجال ما زالوا متمسكين بالمفاهيم الإشكالية للرجولة.”

وأضاف “هذا لا يعني أن الرجال يتصرفون بهذه الطريقة طول الوقت لكن فقط عندما يعتبرون أن رجولتهم مهددة.”

رويترز

اقرأ أيضاً  "بخاخ الشاي" البديل القادم لأكياس الشاي
shadow

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *