shadow

صدر عن مركز الفكر المعاصر في الرياض كتاب “خرافة التطور” من تأليف الكاتب البريطاني (روبرت جيمس غالغي) وترجمة فداء ياسر الجندي.

ويقول المترجم في تقديمه للكتاب: تأتي أهمية الكتاب الذي بين أيدينا (خرافة التطور)، فهو كتاب فريد على صغره، سهل على عمق معلوماته، مقنع لوضوح أدلته، أرجو أن تكون ترجمته ووضعه بين أيدي قراء العربية خطوة على طريق إثراء المكتبة العربية بما يعين على جلاء ما استغشى على بعض أبناء جلدتنا من هذه القضية، وأن يكون سببا في نشر الوعي الصحيح حول تهافت نظرية دارون ولكن بطريقة علمية صحيحة تستند على الدليل والبرهان والبحث العلمي والمنطق السليم.

فداء ياسر الجندي

فداء ياسر الجندي

ويتابع قائلاً: يعرض الكاتب في كل فصل حقيقة أو مجموعة من الحقائق الواضحة بطريقة يفهمها القارئ العادي، ويعجز القارئ المتبحر في العلم عن دحضها، فمثلا، يبين في أحد الفصول استحالة نشأة الخلية بالصدفة، وفي فصل آخر الفجوات الكبيرة بين الكائنات التي يدعي دارون وأنصاره أنها نشأت من أصل واحد، وفي فصل ثالث، يبين التركيب المعقد جدا للآليات التي تتمتع بها الكائنات الحية والتي يستحيل تصور تكوينها دون مكون، وخاصة الجينات، ويعرض أيضا في أحد الفصول إلى الكلام عن النباتات، وكيف أنه من غير الممكن أن تكون آلية التركيب الضوئي قد نشأت بواسطة التطور.

ويضيف المترجم: من أمتع الفصول وأكثرها إقناعا، ذلك الذي يتحدث فيه عن الغرائز في الكائنات الحية، فيضرب العديد من الأمثلة من مختلف أنوع الكائنات، ويتساءل: هل هذه الغرائز موجودة في الجينات؟ وكيف يمكن للكائنات أن تكتسب هذه الغرائز ثم تورثها؟

ويتابع قائلاً: لا ينسى الكاتب أن يخصص فصولا للكلام عن بعض الظواهر الطبيعية التي يقف الإنسان أمامها مشدوها، ولا ينكر خالقها إلا مكابر، فيخصص مثلا فصلاً عن التركيب المعجز لدماغ الإنسان وكمية المعلومات الهائلة التي يمكن أن تحتويها ذاكرة الإنسان، وفصلا عن التناسق المعجز في الأفلاك والكواكب والنجوم، وآخر في غاية التميز عن الكرة الأرضية وكيف أنها مهيأة (بلغة القرآن مسخرة) للبشر بشكل لا يمكن أن يقوم به إلا صانع في غاية القدرة والعظمة.

ويضيف: على الرغم من أن موضوع الكتاب علمي، فإن الكاتب يتجنب المصطلحات العلمية ما استطاع إلى ذلك سبيلا، وإن اضطر لاستخدامها فيشرحها شرحا لا يستعصي على فهم القارئ العادي، وأسلوب الكاتب أقرب إلى القصة والمقالة الأدبية رغم أن الموضوعات التي يتناولها موضوعات علمية.

ويختتم المترجم قائلاً: ينهي الكاتب الكثير من الفصول، بما فيها الفصل الأخير، بأن يتوجه إلى القارئ ويقول له: بعد أن قرأت هذا الكتاب وما فيه من حجج وبراهين، ما رأيك؟ هل نظرية التطور حقيقة علمية أو خرافة؟ الحكم لك.

اقرأ أيضاً  كيف يغير الله عقلك 2
shadow

التعليقات

  1. mohammed    

    ممكن توفير لنا رابط تحميل ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *